LASNAMIA

بطل المارطون السابق العداء قناوي بهلول رف&

 


بــقلـم :   أ دغموش

يـــوم :   2015-12-10

بطل المارطون السابق العداء  قناوي بهلول   رفيق درب الشهيد أحمد كلوش

" سجنت لمدة 15 يوما لأنني كنت أحمل قميصا بالالوان الوطنية "

عداء  الماراطون السابق قناوي بهلول واحد من -الذين سجلوا أسماءهم و حملوا الراية الوطنية في عهد  الاستعمار الغاشم، حيث  لمع اسمه في رياضة ألعاب القوى و خاصة في المارطون و سجل عدة انتصارات و نال عدة تتويجات رفقة الشهيد أحمد كحلوش.البطل قناوي بهلول استضفنا  في بيته بحي الشرفة و كشف  لنا في هذا الحوار عن  اسرار  مسيرته   الرياضية   وعلاقته بالشهيد احمد كلوش 

س: الكثير لا يعرفك سيدي فهل قدمت  نفسك للقراء باختصار؟

ج: قناوي بهلول من مواليد 09/09/1942 الأصنام سابقا الشلف حاليا.

س: كيف كانت بدايتك مع هذه الرياضة؟

ج: البداية كانت من سنة 1958، من بقعة سحنون حيث كنت أمارس رياضة كرة القدم مع بعض المعمرين و كنا صغار، كنا نحب كرة القدم كثيرا فبدأت أنا و رفيقي الشهيد أحمد كحلوش في ممارسة هذه اللعبة.بعد ذلك كانت منافسة لإجراء مسابقة في العدو الريفي في منطقة القواسمية فشاركت وحصلت على الرتبة السادسة.كان عمري وقتها 14 سنة، كنت أحب كرة القدم لكن مدربي قرر تحويلي إلى رياضة ألعاب القوى و  ساعدني كثيرا .

  ثم   شاركت في بطولة الجزائر في ألعاب القوى التي جرت بالجزائر العاصمة وقتها بعد أن قرر المدرب حاج قواسمي مشاركتي بالصدفة  وتحصلت على المرتبة 6 في مسابقة 8 كم دائما في سنة 1958 بمنطقة بني مسوس التي جرى بها السباق.

س: هل تم اختبارك للمشاركة في السباق  بصفتك تلميذ في المدرسة

ج: يصمت قليلا...... ثم يجهش بالبكاء لالا أنا لم أدخل المدرسة لم أتعلم كنت أنا الأكبر في الأسرة كنت أخبئ محفظتي في الغابة و أذهب أعمل من أجل الحصول على قوت أسرتي المتمثلة من أمي و إخوتي. تربيت يتيما من بين الذين ساعدوني على البروز الشهيد أحمد كحلوش الذي كان رفيقي كنا نتدرب معا.

    أما انتقالنا إلى العاصمة فكان بمحض الصدفة حيث في أحد الأيام و بينما كنا نتجول في الشارع الرئيسي للمدينة عثرنا على نسخة من جريدة مرمية حملها الشهيد كحلوش و بدأ يتصفحها و من بين الإعلانات التي وجدها رئيس جمعية مدينة الجزائر التي يطلب فيها ممن يحب ممارسة الرياضة أن يلتحق ووضع عنوانه.

   فقام كلوش بكتابة رسالة إلى رئيس الجمعية مبديا رغبته في الالتحاق بالجمعية، المدرب حاج مشكال رحمة الله عليه رد على الرسالة طالبا إياه الالتحاق بالجمعية لإجراء التجارب  و التحق فعلا و قبل بالجمعية و اقترح عليه أن يأتي برفيقه الذي هو أنا فكان لنا ذلك.

س: لكن كيف كنتم تتحصلون على الأموال من أجل الانتقال إلى الجزائر العاصمة؟

ج: كانت مصاريفنا كلها من عند والد الشهيد أحمد كحلوش لأنه ميسور ماديا 

س: أين كنتم تتدربون؟

ج: كنا نتدرب في الغابة و عندما نرى دورية الجيش الفرنسي نختبئ بين الأحراش.

س: هل تعرضتم لمضايقات من قبل الاستعمار؟

ج: بالطبع كانوا لا يحبون أن نبرز و أن نفوز بالسباقات و ازدادت المراقبة علينا لما اكتشف أحد الحركى لقميص معنا كان يحمل الألوان الوطنية، أتذكر كنا في العديد من السباقات ندخل أنا و رفيقي الشهيد كلوش في الرتبة الأولى و اليد في اليد بعدها طلب منا المدرب أن نكف عن هذا و أن يحتل أحد المرتبة الأولى عند كل مسابقة.

       في البطولة الجهوية التي جرت بسيدي فرج سنة 1960 احتل هو المرتبة الأولى و أنا المرتبة الثانية و تداولنا على مختلف السباقات خاصة سباق فسطية في نفس السنة حيث تأهلنا إلى بطولة فرنسا التي جرت بمدينة ليل كنا نحن اثنين فقط من الجزائر و من فئة الأواسط.

     يصمت قليلا.. ثم يضيف نحن لم نكن نجري من أجل العلم الفرنسي تلقينا تعليمات من عائلة كحلوش التي كانت مأوى للمجاهدين و كانت دارهم مركز حتى لا يشك الجيش الفرنسي في ذلك و يتذكر لقد خضنا السباق وقتها و كان شهر رمضان كنا صائمين أنا و رفيقي رغم أنهم طلبوا منا أن نفطر و خضنا السباق بباريس العاصمة، تحصلت وقتها على الرتبة 6 و فاز بالسباق أحمد كحلوش و عندها قام بعض الجزائريين بالتصفيق و الهتاف تحيا الجزائر تحيا الجزائر كانت لحظات لا تنسى و كانت نتيجتها غالية بحيث بعد أشهر قليلة يستشهد كحلوش بمدينة الشلف.

س: بعد ذلك كيف كانت معاملة المستعمرين لك؟

ج: حملت بعدها حملا ثقيلا حيث كنت تحت مراقبة شديدة و دخلت السجن لمدة 15 يوما بعد وشاية قدمها أحد الحركى ضدي و قال لهم أنه كان يعرف مخبأ المجاهدين بمنزل كحلوش و بعد محاولة عديدة أطلق سراحي بعد أن هددني ضابط بالخروج من بقعة سحنون بعدها حملت حقيبتي و توجهت إلى الجزائر العاصمة سكنت عند مدربي حاج مشكال فتحملني رغم أنه كان يملك فقط غرفتين و أسرة كبيرة في باب سكنت عنده من سنة 1961 إلى غاية الاستقلال.

س:و بعد الاستقلال؟

ج:بعد الاستقلال شاركت في عدة سباقات وطنية و دولية و نلت عدة كؤوس و ميداليات هاهي أمامك.

س: ممكن تلخص لنا أهم المشاركات؟

كنت دائما احتل المراتب 3 إلى 4 حصلت على أحسن عداء جزائري في سنة 1967 على ما أعتقد احتليت مرتبة مشرفة في بلونيا سنة 1978 كما شاركت في بطولة العالم في التشاك و شاركت أيضا في ألعاب البحر الأبيض المتوسط في سنة 1975.

كما شاركت في البطولة العربية في بغداد بالعراق و احتليت المرتبة الرابعة.



08/06/2016
0 Poster un commentaire

A découvrir aussi


Ces blogs de Photo & Vidéo pourraient vous intéresser

Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 362 autres membres